دعم الموارد البشرية

أعلن مجلس التعليم بمدارس دنفر العامة (DPS) عملية البحث عن مدير عام جديد يوم 17 تموز 2018. وسيكون التاريخ النهائي لاستلام طلبات التقديم هو 14 أيلول 2018، ويعتزم المجلس الإعلان عن المرشح النهائي (أو المرشحين النهائيين) بحلول يوم 15 تشرين الأول. ويلتزم المجلس، بمقتضى القانون، بالإعلان عن المرشح النهائي (أو المرشحين النهائيين) قبل التعيين الرسمي للمدير العام الجديد بمدة لا تقل عن 14 يومًا.

وتتم عملية البحث عن المدير على مستوى البلد بتكامل مجهودات جميع أعضاء مجلس التعليم. وقد صرحت آن رو مديرة المجلس بأن: “اختيار المدير الجديد هو المسؤولية الأهم التي نتحملها باعتبارنا أعضاء بالمجلس. إذ يمكن لعملية البحث وإجراء المقابلات والاختيار أن تكون عملية عسيرة ومعقدة، وتتوقع العائلات منا أن نخوض هذا الأمر، وهذا بالضبط ما سنفعله.”

وبالدخول إلى عملية البحث هذه، فقد تعرفنا سريعًا على احتياجاتنا لضمان حرصنا الكامل عند بذل هذه الجهود. وللمساعدة في عملية البحث، فقد تعاقد المجلس مع شركة موارد بشرية أخرى للمساعدة في تيسير مكونات الموارد البشرية لعملية البحث (التوظيف والفحص والاختيار والتخطيط الانتقالي). وتساعد شركة التوظيف الخارجية على ضمان مصداقية العملية وأن البحث عن المدير الجديد يتم على مستوى الولايات المتحدة بأكملها بالشكل اللائق.

ولاختيار شركة الموارد البشرية الخارجية، شارك المجلس في العملية التالية:

  • بتاريخ 30 تموز 2018، انعقد المجلس في اجتماع عام لمناقشة الاختيار المتاح لتعيين شركة توظيف خارجية لدعمنا في عملية البحث.
  • وقد تطوعت عضوتا المجلس، ليزا فلوريز (Lisa Flores) وجينيفر بيكون (Jennifer Bacon)، وتم إعطاؤهما الصلاحيات اللازمة من قبل زملائهما في المجلس من أجل قيادة العملية واختيار شركة.
  • وخلال مدة دامت لعدة أسابيع، راجعت عضوتا المجلس، فلورس وبيكون، مقترحات رسمية وعقدتا مقابلات عمل وقامتا بتصنيف الشركات. وإضافة إلى هذا، فقد تحدثتا إلى شركات أخرى لم تقدم مقترحات رسمية بنهاية المطاف.
  • وقد تم التحقق من التزام هذه الشركات بمبادئ الشمولية والعدالة والاستعداد لدمج الرؤى المجتمعية في عملها، وكذلك تمت مراجعة التكلفة ومدى عمق خبرتها في عمليات بحث عامة كبرى ورصد السجلات من أجل ضمان الفعالية وكذلك سعتها ومقدرتها على العمل خلال مدة ثلاثة أشهر فقط وهي المهلة التي حددها المجلس لعملية البحث.
  • وقد راجع المجلس مقترحات مقدمة من 4 مؤسسات، وتحدث مع شركتين إضافيتين، ولم تقدم هذه الجهات مقترحات رسمية بنهاية المطاف.
  • وبتاريخ 9 آب، اختار المجلس شركة HYA Associates (Hazard, Young, Attea Associates) لتكون هي شركة التوظيف الخارجية المنوط بها دعم عملية اختيار المدير. وقد تم اختيار شركة “HYA Associates”، خصيصًا، لأنها أجرت أكثر من 1200 عملية بحث تنفيذية، ولها شركاء ينتشرون عبر أرجاء الولايات المتحدة للنيابة عنها. كما أنها أجرت عمليات بحث لأكثر من نصف المناطق التعليمية ذات العضوية بمجلس “Council of Great City Schools”، ولنحو 47 منطقة تعليمية من أكبر 100 منطقة تعليمية في الولايات المتحدة. كما تتمتع شركة “HYA” بعلاقات وثيقة مع رابطة مديري المدارس (AASA) والجمعية الوطنية للمعلمين بمدارس الملونين (NABSE) ورابطة الإداريين والمديرين العامين اللاتينيين (ALAS).  

والهدف من قيام المجلس بتعيين شركة موارد بشرية خارجية هو تحقيق التأثير الداخلي الكامن أو المحتمل في عملية البحث فضلًا عن رفع جودة الممارسات المتبعة عند إجراء عمليات بحث لها مثل هذه الأهمية. ونُرحب بطلبات المرشحين الداخليين للتقدم للمنصب، وسيتم تقييمهم بشكل موضوعي مقابل المتقدمين الآخرين وذلك باستشارة الأشخاص المعنيين بالأمر داخل مجتمعنا. ولن يحظى المرشحون من الداخل بأي اعتبار أو معاملة خاصة. ونسعى إلى اجتذاب عدد كبير وشديد التنوع من المرشحين، بدءًا من التربويين الذين قضوا كل حياتهم المهنية في هذا المجال وحتى المرشحين غير التقليديين المتمتعين بخبرة إدارية وقيادية واسعة. وفي الاعتماد على الشركة لإدارة عملية التقديم وتسهيل جوانب عمليات الفحص والاختيار والإجراءات الانتقالية، يتخذ المجلس عدة خطوات للحفاظ على حياديته أمام المرشحين وأمام المجتمع.

وسيقوم المجلس بما يلي:

  • تحديد مؤهلات وسمات المرشحين،
  • قيادة عملية التوعية،
  • قيادة الأنشطة الدعائية،
  • قيادة توظيف المرشحين.

وستستعين بشركة البحث من أجل:

  • استلام طلبات التقدم وفرزها،
  • وضع بروتوكولات المقابلات،
  • قيادة إجراءات العناية الواجبة والتحقق من خلفيات المتقدمين،
  • تسهيل قرار المجلس باختيار المرشحين النهائيين.

في يوم 6 سبتمبر، أعلن مجلس التعليم أنه سيقوم بتعيين ميسّر خارجي – شركة Dimension Strategies – لدعم اللقاءات المجتمعية الكبيرة. والشركة مملوكة لنساء محليات منتميات إلى فئات الأقلية. وتم التعاقد مع الشركة من أجل الحصول على أفضل تجربة ممكنة للمشاركين، ومحادثات أكثر إثمارًا، وجمع للبيانات أكثر شمولاً. ومنذ 11 سبتمبر، بدأت Dimension Strategies في تولي مسؤولية اللقاءات المجتمعية الكبيرة وجمع البيانات. ويمكن العثور على النتائج التي توصلت إليها الشركة على صفحة نتائج استبيان اللقاءات المجتمعية.

ويعي مجلس التعليم تمامًا أن هذا العمل هو مسؤوليتنا النهائية. ويتولى المجلس هذه العملية شديدة الجدية وهذا القرار، ونتحمل مسؤولية هذا الأمر. وتلتزم مدارس دنفر العامة بإيجاد أنسب مرشح بإمكانه مواصلة الإنجازات التي تم تحقيقها في سياق خطتنا الاستراتيجية، خطة دنفر 2020.